View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All
19 مايو 2014
كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية وبيت.كوم تصدران التقرير الثاني حول استخدام الإنترنت والهاتف المحمول بالمنطقة العربية

أطلق برنامج الحوكمة والابتكار في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بالتعاون مع بيت.كوم أمس تقريراً إقليميا يعكس الاتجاهات الجديدة في استخدام الإنترنت والهاتف النقّال في المنطقة العربية، وذلك خلال ندوة عقدت في مقر كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بعنوانالعالم العربي على الإنترنت 2014: اتجاهات رقمية في عهد الحكومة الذكية"، افتتحها الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية وشارك فيها سعادة أحمد بن حميدان، مدير عام حكومة دبي الذكية، وربيع عطايا، الرئيس التنفيذي لشركة Bayt.com. فيما أدارها فادي سالم، مدير برنامج الحوكمة والابتكار في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بحضور عدد من القيادات في القطاعين الحكومي والخاص والخبراء التقنيين.
 
ويأتي إطلاق التقرير الثاني استجابة لتحول الإنترنت إلى أحد أهم المحركات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية، والتغيرات الجذرية التي طرأت على التعاملات التجارية وآليات التنمية، والحوكمة، والتواصل المجتمعي، واستمراراً في دور برنامج الحوكمة والابتكار في دراسة تأثير اتجاهات استخدام التكنولوجيا والإنترنت في العالم العربي، وتأثيرها على الحوكمة.
 
وقد ناقش التقرير الذي استند إلى استبيان شارك فيه ما يقرب من 3000 شخص من 22 دولة عربية، التغيرات الحالية في استخدامات الإنترنت عربياً، مركزاً على عادات الاستهلاك عبر الإنترنت في المنطقة، واستخدامات الحكومة الإلكترونية، والتعليم الإلكتروني، واستخدام وسائل الإعلام الاجتماعي، والتقنيات النقالة، والآراء تجاه الإعلام عبر الإنترنت ووسائل الاتصالات.
 
وحول التقرير، قال فادي سالم، مدير برنامج الحوكمة والابتكار وأحد كتاب التقرير: "مع تجاوز عدد مستخدمي الإنترنت في المنطقة العربية 135 مليوناً، وارتباط ما يزيد عن 71 مليوناً منهم معاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، نشهد تغيرات جذرية في آليات التنمية الاقتصادية والمجتمعية. وبالرغم من أننا اقتربنا في المنطقة العربية من المتوسط العالمي لاستخدام الإنترنت في 2014، إلا أن الفجوة الرقمية باتت تتخذ الآن أشكالا جديدة، من بينها ضعف انتشار الإنترنت عبر الحزمة الواسعة ومحدودية توافر البيانات وندرة المحتوى العربي على الإنترنت. إن سد هذه الفجوات سوف يسهم بشكل كبير في الدفع بعجلة النمو الاقتصادي وتعزيز فرص العمل وزيادة فرص التعليم وزيادة التكامل التجاري الإقليمي وفي تأمين بنية تحتية أفضل للتحول لمدن عربية ذكية".
 
وأضاف سالم: "تشير النتائج الرئيسية لهذا البحث أن إمكانية الوصول للإنترنت والتكلفة وعدم توفر محتوى باللغة العربية، هي أكبر ثلاثة تحديات تواجه مستخدمي الإنترنت في المنطقة العربية. لذلك على الحكومات وقادة الأعمال تكييف سياساتهم لتسخير هذه الإمكانات، مع الأخذ بعين الاعتبار التغير المستمر للاتجاهات الرقمية خاصة بين الشباب العربي".
 
وعلى الرغم من هذه التحديات، فقد اتفق 94 في المائة من المستطلعين على أن الإنترنت فتح لهم الأبواب لمصادر تعلم جديدة، فيما قال 79 في المائة أنها زادت من مشاركتهم ضمن مجتمعاتهم. وقال ما يقرب من 61  في المئة انهم لا يستطيعون العيش من دون الإنترنت، هذا وأكد 63 في المائة أنهم يستخدمون الإنترنت كمصدر للبحث مرة واحدة على الأقل في اليوم.
 
ومن جانبه، علّق ربيع عطايا، الرئيس التنفيذي لشركة بيت.كوم قائلاً: "تظهر نتائج الدراسة أن الإنترنت بات جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، حيث تشير الدراسة إلى أن 53% من المشاركين من مختلف أنحاء المنطقة يمضون 3 إلى 7 ساعات على الإنترنت يومياً، و25% أكثر من 8 ساعات يوميا.   وهذه النتائج تدل على وجود إقبال متزايد على استخدام الإنترنت في الحياة اليومية، الأمر الذي يظهر للمؤسسات والشركات الخاصة والهيئات الحكومية في مختلف أنحاء المنطقة، ضرورة التواجد على الإنترنت وتبني ذلك كجزء أساسي من استراتيجيتها".
 
وأضاف عطايا: "عندما أطلقنا بيت.كوم في العام 2000، كان استخدام الإنترنت في العالم العربي لا يزال محدوداً بعض الشيء. ولكن حتى في ذلك الوقت، كنا مدركين أن الشبكة ستلعب دوراً كبيراً في حياة الناس، الأمر الذي دفعنا إلى استخدامها كوسيلة رئيسية لإنجاز مهمتنا. وعلى مدى السنوات الأربعة عشر الماضية، ساعدنا الملايين من الناس في المنطقة على عيش حياة أفضل من خلال تزويدهم بأدوات وتكنولوجيا ومعلومات أساسية على الإنترنت تساعدهم على التمتع بنمط الحياة الذي يختارونه".
 
أما من حيث استخدام الهاتف المحمول، تشير نتائج التقرير إلى أن معدلات انتشار الهواتف النقالة في المنطقة بلغت110  في المائة، يقوم 42  في المائة منهم بالولوج إلى الإنترنت باستخدام هواتفهم الذكية، ويستخدم73  في المائة منهم 10  تطبيقات هاتفية أو أكثر بانتظام.
 
 
أخبار مشابهه

aالتواصل الاجتماعي

كن ضمن شبكتنا التي تضم نخبة من القياديين والمهنيين

Happiness Meter
 
  • Call Us
  • MBRSG Location