View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All Close all
19 أبريل 2018
-كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية- تبحث أفضل ممارسات الحوكمة في سويسرا

نظمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة الأكاديمية والبحثية المتخصصة في الإدارة الحكومية والسياسات العامة، الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي، رحلة أكاديمية تخصصية إلى مدينة جنيف السويسرية، شملت مجموعة من الجهات والمؤسسات والمنظمات العالمية، وذلك بمشاركة 11 طالباً من طلاب ماجستير الإدارة العامة وماجستير التنفيذي في الإدارة العامة، وأتاحت محطات الرحلة التي استمرت طيلة أسبوع كامل، الفرصة للطلاب لاجراء مجموعة من الزيارات الاستطلاعية الهادفة إلى مجموعة من أهم المنظمات والمؤسسات الدولية التي تتخذ جنيف مقراً لها، بالإضافة إلى حضور سلسلة من المحاضرات وورش العمل والدورات التطبيقية في أعرق الجامعات، حيث حظيت نشاطات الرحلة باهتمام وتفاعل متميزين من قبل المشاركين والمشرفين على حد سواء. 

وقال سعادة الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: "تندرج هذه الرحلة المعرفية إلى مجموعة من أهم الجهات الدولية في جنيف  في إطار رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الامارات الرائدة ضمن مصاف الدول المتقدمة كمنارة للتواصل والانفتاح الحضاري والثقافي مع كافة شعوب العالم، وجسر حضاري يجمع الشرق بالغرب، حيث سعينا من خلالها إلى  فتح قنوات التواصل الفعال بين أبنائنا الطلبة والمجتمع الأكاديمي في الدولة من جهة، وأهم الجهات والمنظمات الدولية من جهة أخرى." 

وأضاف المري: "ومن هذا المنطلق، تحرص الكلية من خلال المساقات الأكاديمية والعلمية لبرامجها المتنوعة على منح الفرصة للطلاب لتوسعة رقعة معارفهم على المستوى المحلي والدولي، وتوطيد علاقاتهم المهنية مع نظرائهم من طلاب وأكاديميي الجامعات المختلفة، علاوة على أهم الاختصاصيين في العمل الحكومي والدولي، مهيئة بذلك البيئة الحاضنة لهم لاكتساب خبرات جديدة، تساهم في تمكينهم من التعامل مع المشهد العالمي المتغير باستمرار، والتعامل الأمثل مع معطيات المستقبل ، خصوصاً فيما يتعلق بالحوكمة واسقاطاتها المختلفة على نظام العمل المؤسسي والإداري، وذلك من خلال الاطلاع على تجربة مجموعة من أعرق الجهات والمنظمات الدولية عالمياً."
وضم برنامج الرحلة زيارات ميدانية إلى جامعة جنيف للعلوم الدبلوماسية والعلوم الدولية، ومنظمة العمل الدولية، ومنتدى الاقتصاد الدولي، ومكتب برنامج الامم المتحدة الانمائي، ومركز التجارة الدولية، ومنظمة التجارة العالمية التابعين للامم المتحدة، بالإضافة إلى منظمة الصحة العالمية، وغيرها من المنظمات والمؤسسات الدولية المختلفة. 

واطلع الوفد الزائر من طلاب الماجستير في الكلية على نماذج العمل الحكومي الدولي وأفضل الممارسات الدولية المتبعة في الحوكمة، ومجموعة من دراسات الحالة لنخبة من الجهات والمؤسسات الدولية، واستمعوا إلى شروحات تفصيلية حول سبل تحقيق الأداء المؤسسي المتميز،  كما اشتمل البرنامج على سلسلة من الأنشطة والفعاليات المتنوعة التي أتاحت الفرصة للمشاركين  لتبادل الخبرات والآراء واستعراض الأفكار الخلاقةمع طيف واسع من أشهر المتحدثين والأكادييمن وصناع القرار والخبراء الدوليين. 

وأشاد سعادته بمتابعة ورعاية البعثة الاماراتية في جنيف، متوجهاً بالشكر الجزيل لسعادة السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف،  وفريق عمل بعثة الإمارات في جنيف، وذلك لحفاوة استقبالهم، وحرصهم الدائم على تقديم كافة التسهيلات والارشادات اللازمة للوفد الطلابي خلال فترة الزيارة، وذلك لضمان زيارة ميدانية علمية مثرية لهم.. 

وبهذه المناسبة قال سعادة السفير الزعابي: "سعدنا باستضافة الوفد الطلابي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وبلقاء هذه المجموعة المتميزة من الكفاءات الوطنية الواعدة، والاستماع لأسئلتهم وآرائهم ومقترحاتهم، والعمل معهم يداً بيد لتعزيز التبادل العلمي والمعرفي والثقافي بين الامارات ومجموعة الجهات والمنظمات والجامعات العريقة في جنيف، وتسليط  الضوء على انجازات الدولة الأكاديمية ومكتسباتها، والتي جعلتها في مصاف الدول المتقدمة، وفي الوقت نفسه،  الاستفادة من عمق  علاقات التعاون والتنسيق المشتركة بين دولة الإمارات وسويسرا، خصوصاً في مجال التعليم والتدريب الأمر الذي ساهم في اكساب الوفد الطلابي الزائر خبرة معرفية وعملية متميزة، ورفع كفاءتهم المهنية، والأخذ بيدهم نحو قيادة دفة المستقبل، كل في اختصاصه وعمله." كما أكد سعادة السفير عبيد سالم الزعابي عن ترحيبه لاستضافة وفد آخر من طلبة كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، في السنوات القادمة.

واستمع الوفد الطلابي الزائر  خلال زيارته لجامعة جنيف للعلوم الدبلوماسية والعلوم الدولية إلى محاضرة قيمة ألقاها البروفيسور ادواردو ميسيوني، البروفيسور الزائر في الجامعة، حيث قدم للطلاب شرحاً مفصلاً حول آليات وخطط إدارة المنظمات الدولية وإدارة المنظمات الغير الربحية وإدارة مشاريع المنظمات الغير الحكومية، مقدماً بعض الأمثلة من خطط عمل مجموعة من الجهات والمنظمات الدولية. 

وخلال زيارتهم لمنظمة العمل الدولية، تعرف الطلاب على طبيعة عمل المنظمة وقوانين العمل الدولية وقوانين حماية حقوق العمالة، وضوابط اللجان الثلاثية بين الحكومات والغرف التجارية والنقابات العمالية. كما زار الوفد مكتب برنامج الامم المتحدة الانمائي، واطلعوا على آخر المستجدات المتعلقة بالمستهدفات ال17 للتنمية المستدامة والخطط المتبعة لتنفيذها ومؤشرات قياس الأداء الخاصة بها. 

وبهذه المناسبة، قالت د. منى مصطفى الشلقامي أستاذ مساعد في الكلية: "ساهمت الرحلة المعرفية المتميزة إلى جنيف في تطوير قدرات المشاركين ومعرفتهم الأكاديمية والعلمية، وتنمية معارفهم ومداركهم بشكل عملي، وإطلاعهم على آخر المستجدات العالمية في مجال السياسات العامة والعلاقات الدولية والتجارة والاقتصاد والعمل التنموي وتأثيرات الثورة الصناعية الرابعة على هذه المنظومات، لتشكل بذلك قيمة مضافة لدراستهم وتحصيلهم الأكاديمي، بالإضافة إلى صقل خبراتهم في كيفية ادخال عناصر الابتكار والابداع إلى منظومة العمل المؤسسي أو الحكومي، وتأثيرها الكبير على تعزيز التنافسية العالمية لأي جهة كانت." 

كما تعرف الطلاب خلال زيارتهم لمنتدى الاقتصاد الدولي، على طبيعة عمل المنتدى والمبادرات الخلاقة التي يشرف عليها كمبادرة القادة الشباب، بالإضافة إلى دور المنتدى في تعزيز الابتكار والابداع وتحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الشراكات بين الجهات والمنظمات على مستوى العالم، وقال د. إيمانويل أزاد مونيسار، أستاذ مساعد في الكلية: "هدف الرحلة هو الخروج عن المساقات الأكاديمية المألوفة إلى أطر أكثر ابداعاً وابتكاراً، من خلال الاطلاع عن قرب على أفضل الممارسات الدولية في مجال السياسات العامة، خصوصاً داخل أروقة بعض أهم الجهات والمنظمات الدولية على مستوى العالم، والتي تتخذ من جنيف مقراً لها، ما يشكل قيمة مضافة للمشاركين في البرنامج، ويمكنهم من تحقيق آفاق جديدة في الابداع والابتكار، ونقل هذه التجارب والخبرات إلى الجهات والمؤسسات التي يعملون بها."  

وخلال زيارتهم لمركز التجارة الدولية التابع للامم المتحدة بجنيف، تم إطلاع الوفد الطلابي على دور القطاع الخاص والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في منظومة النشاط الاقتصادي، وسبل استقطاب المشاريع الواعدة إلى الأسواق الدولية، وآليات رفع مستوى التنافسية لدى المنشآت الصغيرة والمتوسطة. كما تعرف الطلاب على إطار عمل الاتفاقيات التجارية وضوابطها، وحوكمة الاتفاقيات التجارية، وسبل حل النزاعات التجارية عالمياً، بالإضافة إلى طرق تعزيز التعاون التجاري، وذلك في إطار زيارتهم لمنظمة التجارة العالمية، حيث صادف موعد زيارة الطلاب للذكرى الـ22 لانضمام دولة الامارات إلى المنظمة كعضو دائم. 
أخبار مشابهه
Happiness Meter
 
  • Mbrsg call us
  • Mbrsg our location