View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All Close all
15 ديسمبر 2019
كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تنظم ثالث محطات برنامج "رحلة المستقبل 3.0" في لندن

  نظمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ثالث محطات النسخة الثالثة من برنامج "رحلة المستقبل 3.0" من خلال زيارة ميدانية إلى العاصمة البريطانية لندن بمشاركة عدد من قيادات الصف الأول والثاني في الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية والقطاع الخاص.

 وتأتي الزيارة الميدانية التي استمرت 5 أيام خلال الفترة ما بين 11-15 نوفمبر 2019، بهدف تبادل الخبرات واستعراض أحدث الرؤى والتوجهات العالمية في مجال العمل الحكومي، والاطلاع على واقع التجربة العملية خارج الدولة، حيث تتمتع العاصمة البريطانية بكونها واحدة من أهم مراكز السياسة والاقتصاد والثقافة، وتمتلك منظومة عمل حكومية رائدة عالمياً استطاعت الوصول بالأداء الحكومي  إلى مستويات مشهود لها عالمياً بالكفاءة في اتخاذ القرار والتعامل مع مختلف الملفات الاقتصادية والخدمية برؤية استشرافية وخطوات عملية قائمة على العلم والتجارب.

وتعد الرحلة الميدانية جزءاً مهماً من استراتيجية البرنامج التدريبي "رحلة المستقبل" الذي يرمي إلى دعم قيادات حكومة المستقبل وتزويدهم بأحدث التطورات في الإدارة الحكومية والمستجدات التقنية، وإطلاعهم على المبادرات الحكومية المتطورة التي ترتكز على المدن الذكية والبيانات المفتوحة؛ وتوظيف ذلك في ابتكار سياسات حكومية قائمة على الابتكار وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لدفع منظومة التميز الحكومي في كافة المجالات.

من جهته قال سعادة الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: "تعكس الرحلة الميدانية إلى لندن حرص الكلية على الانفتاح الدائم أمام العالم للاطلاع على أفضل التجارب والممارسات الحكومية الرائدة ونقل معارفنا وخبراتنا الحكومية واستعراض نموذج دبي والإمارات الحكومي المبتكر والوصول مع شركائنا إلى حلول لتحدياتنا المشتركة في مختلف القطاعات".

وأضاف سعادته: "نسعى دوماً إلى إكساب قياداتنا في القطاعين الحكومي والخاص بمختلف المهارات والعلوم من أجل صقل قدراتهم ودعمهم في اتخاذ القرار وفق نهج علمي يراعي التحديات والفرص وسط التطور التكنولوجي الهائل الذي يشهده العالم في كل القطاعات. ونأمل أن تكون الزيارة الميدانية انطلاقة نحو المزيد من النجاحات على مستوى الإدارة الحكومية والسياسات العامة بما يساهم في ارتقاء الأداء الحكومي في الإمارات ودعم مساعي الدولة نحو تحقيق الريادة في كل المجالات".

وشهدت الزيارة الميدانية مشاركة 23 من القيادات من وزارة الدفاع، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة التغيير المناخي والبيئة، والإدارة العامة للدفاع المدني، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة الطرق والمواصلات -دبي، ودائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وهيئة تنمية المجتمع، ومركز الإمارات العالمي للاعتماد، والهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة، ومحاكم دبي، والهيئة العامة للرياضة، ومؤسسة دبي للإعلام، وهيئة الثقافة والفنون بدبي، وصحيفة الخليج، ومكتب راشد الكيتوب للمحاماة والاستشارات القانونية.

محاضرات وزيارات ميدانية
استمرت فعاليات المحطة الثالثة من برنامج "رحلة المستقبل" على مدار5 أيام، وبدأ المشاركون اليوم الأول بحضور جلسة تعريفية عن الحكومة البريطانية والخدمة المدنية، والتي تناولت الهيكل الحكومي وأرقام الخدمة المدنية، والوظائف المدنية والوزارية. كما ناقشت الجلسة الثانية التغيرات الدستورية، وإصلاحات الخدمة المدنية، والوضع الحالي والاستراتيجيات المستقبلية. ثم قام المشاركون بزيارة ميدانية إلى الوزارات الحكومية المركزية البريطانية، تم خلالها التعرف على ممارسات السلطة التنفيذية للحكومة البريطانية والهيكل الإداري لكل إدارة، كما اطلع المشاركون على سياسات العمل في تلك الإدارات وفرق العمل الخاصة بها.

فيما تضمنت فعاليات اليوم الثاني زيارة ميدانية إلى مكتب الخدمات المشتركة لرئاسة الوزراء، حيث اطلع الوفد المشارك على الخدمات الحكومية المشتركة والتي تمثل جزءاً من مكتب مجلس الوزراء، ويعملون عبر الإدارات لتحويل الخدمات المشتركة بما يتوافق مع استراتيجية الخدمات المشتركة للحكومة البريطانية. كما تعرفوا على كيفية معالجة الحكومة للمعاملات الداخلية مثل المصروفات والإجازات والمدفوعات والموافقات المالية، وذلك من خلال الاعتماد على الموارد البشرية والخدمات المالية، حيث تدعم كل هذه الخدمات الإدارة الفعالة للوزارات والهيئات وتمكن موظفي الخدمة المدنية وغيرهم في القطاع الحكومي من التركيز على تقديم أولويات الحكومة والخدمات العامة.

تلا ذلك، زيارة ميدانية إلى المعهد الحكومي البريطاني والذي يعد مركز أبحاث رائد في جعل الحكومة أكثر فعالية، من حيث توفير البحوث والتحليل الدقيق، والتعليقات الموضوعية، كما يوفر مساحة للمناقشة والفكر الجديد لمساعدة متخذي القرار على اتخاذ قرارات صائبة وإحداث تغييرات إيجابية.

وفي اليوم الثالث، حضرت القيادات الإماراتية جلسة حول تطوير الخدمات بإشراك المواطنين، قدم خلالها المدرب سبل استخدام أدوات الإنتاج المشترك في الخدمات العامة. وتم على هامش الجلسة مناقشات في صورة مجموعات وعمل تمرين جماعي، ثم تحدث كل مشترك عن طبيعة الشراكات مع مؤسسته، وقوة تلك الشراكات.

ثم قام الوفد بزيارة إلى مختبر السياسات، حيث اطلعوا على كيفية عمل المختبر ودوره في صنع السياسات، وأدوات التصميم المستخدمة والأدوات الرقمية وفرق العمل والنتائج والمشاريع وغيرها.

وفي اليوم الرابع، حضر الوفد المشارك جلسة حول القيادة الرقمية، حيث تناول المتحدث مواضيع الثورة الرقمية في العمل الحكومي وتأثيرها، وفهم الاتجاهات الرقمية والتكنولوجيات الناشئة، وتجربة وتبني التحول الرقمي في الحكومات. وفي الجلسة الثانية تمت مناقشة "القيادة الرقمية"، واستكشاف عناصر الثقافة الرقمية، واعتماد طرق جديدة للعمل والتعلم، وإنشاء فرق العمل التعاونية والافتراضية، ورعاية وتمكين الثقافة الرقمية. ثم قام الوفد بعد ذلك بزيارة ميدانية إلى المكتب الحكومي للخدمات الرقمية والذي يعد جزءاً من مكتب مجلس الوزراء، بوصفه مركزاً للتميز في التكنولوجيا الرقمية والبيانات، ويتعاون مع الإدارات لمساعدتها في التحول الرقمي وبناء منصات ومعايير وخدمات رقمية.

وفي اليوم الخامس والأخير من الفعاليات، زار الوفد مكتب "فريق الرؤى السلوكية"، الذي يعد شركة ذات أغراض اجتماعية مملوكة من قبل حكومة المملكة المتحدة ومنظمة "نيستا" للابتكار وموظفي الحكومة. ويعد المكتب أول مؤسسة حكومية في العالم مخصصة لتطبيق العلوم السلوكية.

وفي نهاية البرنامج كرم سعادة منصور أبو الهول، سفير دولة الإمارات في لندن، منتسبي برنامج رحلة المستقبل بحضور البروفيسور رائد العواملة، عميد كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والسيد سوني ليونج، الرئيس التنفيذي لكلية الخدمة المدنية.
 
Happiness Meter
 
  • Mbrsg call us
  • Mbrsg our location