View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All Close all
25 أكتوبر 2015
كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تطلق "مركز المعارف الحكومية"

منصة معرفية لتعزيز التميز الحكومي 
 
برز خلال السنوات القليلة الماضية مفهوم جديد في مجال إدارة المؤسسات اكتسب أهمية متزايدة، هو مفهوم إدارة المعرفة ويقصد به عملية جمع المعارف الجماعية والفردية واستخلاصها وتوثيقها ونشرها واستثمارها في صناعة القرار بهدف تطوير أداء المؤسسات، ويتم ذلك عبر توظيف مختلف الوسائل والأدوات والموارد لتحقيق هذا الهدف. 
ومع التطورات المتسارعة تواجه القيادات في القطاع الحكومي تحدياتٍ كبرى من حيث القدرة على المنافسة والابتكار، وهنا تبرز الحاجة لكوادر محلية مؤهلة وقادرة على فهم وإدراك مختلف الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية المؤثرة على السياسات العامة والإدارة والأداء. ومن هذا المنطلق تعمل كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية على إعداد قياديين متسلحين بالمعرفة والخبرات والمهارات لمواجهة التحديات ومنحهم الأدوات التي تمكنهم من تلبية المتطلبات المتغيرة باستمرار وبشكل متسارع مع تغير الظروف والبيئة المحيطة وتسعى كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية لتأسيس المرجعية المعرفية لكل ما له صلة بالإدارة والسياسات العامة.  
ولهذا الغرض أعلنت الكلية عن إطلاق مبادرة "مركز المعارف الحكومية"، الذي سوف يشكل نقطة التقاء تجمع بين مختلف المؤسسات الحكومية والعاملين فيها. ويهدف المركز إلى ضمان تدفق المعارف بين مختلف إدارات المؤسسات الحكومية بشكل أكاديمي محترف بما يخدم تطوير العمل المؤسسي ويضمن تبادل الخبرات والتعرف على مختلف الثقافات المؤسسية الحكومية في دولة الإمارات والمنطقة العربية للاستفادة من أفضل الممارسات.  
من بين الأهداف الأساسية التي يسعى المركز لتحقيقها تمكين أصحاب الخبرة من الكوادر الوطنية في القطاع العام من نقل خبراتهم العملية والمعرفية عن طريق تقديم دورات تدريبية واستشارات إدارية للدوائر الحكومية، ما يحقق نجاح مسيرة العمل الحكومي. 
 
كما سيتزامن إطلاق المركز مع تدشين بوابة إلكترونية خاصة به تجمع كافة التقارير والأبحاث العلمية ودراسات الحالة بهدف توفير أكبر كمٍ من المعارف الحكومية ووضعها في متناول الجميع لإثراء المعارف العامة واستخدامها في مناهج التعليم والتدريب في الدولة والمنطقة. وسيتم تطوير محتوى البوابة الإكترونية بالتعاون مع المؤسسات الحكومية المنضمة لقائمة شركاء المعرفة، إضافة إلى الأبحاث والدراسات الصادرة عن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية لتكون بمثابة مرجع معرفي شامل.
 
وبهذه المناسبة، علق سعادة الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، قائلاً: "إن إطلاق المركز يعد خطوة رائدة تساهم في تحقيق رسالة كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في دعم الإدارة العامة والسياسات العامة في الإمارات والوطن العربي، حيث تعتبر المعارف الحكومية المحور الأساسي الذي ترتكز علية الكلية في تطوير برامجها التدريبية والتعليمية عن طريق ربط النظريات الإدارية بالتطبيقات العملية للإدارة الحكومية
وأضاف الدكتور المري: "يعتبر مركز المعارف الحكومية الاول من نوعه في المنطقة العربية، لذا نسعى أن يكون المركز الإقليمي الرائد في هذا المجال، ويدعم ذلك التجربة الإماراتية المتميزة في الإدارة الحكومية، حيث تملك الإمارات نموذج قيادي ومنظومة فاعلة في إدارة الخدمات الحكومية، ومؤسسات حكومية رائدة مبنية على أسس التميز المؤسسي، ورصيد من التجارب والممارسات الناجحة في التميز والإبداع الحكومي، لذا فإن المركز ينطلق من أرضية خصبة تعزز من فرص النجاح والتفوق". 
 
وحول المفهوم الذي يقوم عليه المركز قال الرئيس التنفيذي للكلية: "يسهم في تطوير المعرفة الأفراد والمؤسسات والقطاعات ولكن المعرفة في النهاية محصلة لنتاج جمعي، فلا يمكن لنا أن نبني إرثاً معرفياً دون مشاركة الخبرات وتبادلها ونقل المعارف بين المجتمعات والمؤسسات وتطويرها فضلاً عن التباحث في أفضل الممارسات والاستفادة من بعضنا البعض. إن الجمع بين المساهمين في إثراء المعرفة والمفكرين والخبراء سوف يسهم دون شك في تطوير مسيرة العمل المعرفي ودعمه بما يعود بالفائدة على مسيرة البناء المعرفي والتي تهدف للمساهمة في مسعى بناء مجتمع المعرفة وفق رؤية دولة الإمارات وأجندتها الوطنية". 
 
سفراء المعرفة
يعمل المركز وفق تصور قائم على التعاون بين المؤسسات الحكومية للاستفادة من المعارف والخبرات المتوافرة لدى جميع المؤسسات الحكومية ولهذا الغرض يقدم عدداً من المبادرات التي تشمل: 
 
سفراء المعرفة للتدريب:
يساهم سفراء المعرفة في تفعيل دور إدارة المعرفة ونشر المعارف وتسهيل تبادلها. لذا، يعمل المركز على تمكين الكوادر الوطنية المتميزة وأصحاب الخبرة في الدولة لنقل المعارف الحكومية من تقديم التدريب لمنتسبي المركز، وذلك من خلال اعتماد آلية لاختيار المرشحين من موظفي الدوائر الحكومية واعتمادهم في قائمة سفراء المعرفة للتدريب ومن ثم تمكينهم من المساهمة في العملية التعليمية والتدريبية، عن طريق توفير الأدوات الملائمة والمناخ المناسب من وسائل تدريبية منهجيات علمية بالإضافة إلى طرح دورات تدريبية لإعداد المدربين.
 
سفراء المعرفة للاستشارات:
وضع المركز أسساً لاعتماد الاستشاريين من موظفي القطاع الحكومي في الدولة في مختلف الدوائر والإدارات، مثل إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي، وبناء القدرة المؤسسية لإدارة المعرفة، وإدارة تقييم الاداء المؤسسي، وتطوير إدارة اللوائح والنظم الداخلية وغيرها، بهدف تقديم الاستشارات المعرفية للمؤسسات الحكومية بكفاءة عالية على حسب متطلباتها، والتي تعتمد على الجمع بين أحدث النظريات الإدارية والخبرات العملية المتراكمة، ومن ثم يتم تمكين الاستشاريين بتقديم التدريب اللازم وتشكيل فرق استشارية في مختلف مجالات القطاع الحكومي بحيث يضم الفريق خبرات استشارية أكاديمية وعملية.   
 
شركاء المعرفة: 
يقوم المركز بعقد شراكات معرفية مع المؤسسات الحكومية بهدف التأسيس لقنوات تسمح بنقل المعارف الحكومية بشكل سهل وسلس، وتشمل هذه الشراكات تبادل الوثائق والدراسات والعروض المرئية لأفضل الممارسات الحكومية للعمل على نشرها من خلال المركز واستخدامها في مناهج التدريب والتعليم. بالإضافة إلى الشراكة في إجراء الأبحاث العلمية واستطلاعات الرأي وتوثيق دراسات الحالة.
كما تشمل الاتفاقيات مشاركة المؤسسات الحكومية المنضمة إلى قائمة شركاء المعرفة في تبادل الحوار المعرفي مع المؤسسات الحكومية الأخرى على المستوى المحلي والعالمي ضمن المنتديات وورش العمل والمؤتمرات. 
 
مؤتمرات المعرفة:
كما يعمل المركز على تنظيم المحاضرات وورش العمل والمؤتمرات المتخصصة بإدارة المعرفة وأفضل الممارسات الحكومية، إلى جانب مشاركة المركز ودعمه للمؤتمرات الحكومية المعنية بالموضوع نفسه.
 
:الزيارات المعرفية
نتيجة إلى تطور الأداء الحكومي في دولة الإمارات، وتبوؤها أعلى معدلات التميز المؤسسي في الدوائر الحكومية، باتت تلك المؤسسات الحكومية مثالاً يحتذى به أمام مثيلاتها من الدول الأخرى، لذا فإن الزيارات الميدانية للمؤسسات الحكومية في الدولة تثري البرامج التدريبية والتعلمية، للتعرف إلى أفضل الممارسات وملامسة واقع العمل الحكومي. لذلك يقوم المركز أيضاً بتنظيم زيارات ميدانية إلى المؤسسات الحكومية كجزء من البرامج التدريبية الهادفة لمشاركة المعارف ونقلها. 
 
 
 
:البرامج الأكاديمية
تحتضن الكلية برامج تعليمية أكاديمية لخدمة آليات العمل الحكومي، صُممت وفقاً لأعلى المعايير العالمية، تتلائم مع متطلبات المسؤولين الحكوميين والكوادر الوطنية الشابة لتوسيع آفاق المعرفة لديهم حول أحدث التطورات في السياسات العامة. ولقد شكلت هذه البرامج منصة لتطوير الكوادر المحلية والعربية بشكل فعَال ليستفيد منها كافة الدرجات  الوظيفية. 
وأبرز تلك البرامج "الماجستير في الإدارة العامة"، وهو برنامج أكاديمي يركز على علوم الإدارة العامة وصناعة السياسات ومعارفها ويقدم البرنامج للمشاركين فيه فرصة التعرف عن كثب إلى كيفية إعداد السياسات الحكومية وتنفيذها بهدف تطوير الأداء الحكومي؛ عن طريق مسارات مصممة خصيصاً لهذا الغرض تشمل دراسة نظرية ودراسات الحالة والتمارين العملية.
كما تقدم الكلية عدداً من البرامج التعليمية التنفيذية الموجهة للقياديين الحكوميين منها المخصصة وفق احتياجات جهات حكومية محددة ومتطلبات عملها ومنها برامج الانتساب المفتوح مثل برنامج "القيادات العربية والتميز الحكومي" هو برنامج يؤهل القيادات العربية للتعامل مع تحديات  عصر العولمة ومتغيراته المتعددة والمتلاحقة. كما يضم مشاركين من مختلف الدول العربية ومن بين الدول التي شارك منها قياديون حكوميون  في الدورات السابقة؛ ليبيا والسعودية والكويت والبحرين ولبنان إضافة إلى الإمارات. وذلك من الفئة القيادية التي تشمل وكلاء الوزارات ومدراء العموم ومدراء الإدارات في الدوائر الحكومية.
وفي هذا السياق، صرح المري لـ<البيان> حول برنامج الكلية الجديد الذي ستقدمه الكلية إلى كافة الدوائر الحكومية والخاصة قريباً، قائلاً، "جاءت فكرة العمل على برنامج إستشاري جديد بعنوان "بناء القدرة المؤسّسية لإدارة المعرفة"، والذي يعد البرنامج الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي. حيث صمم هذا البرنامج وفق أحدث المعايير الحديثة لإدارة المعرفة، وشمل منهجيه متطورة من خلالها تتمكن المؤسسات الحكومية من بناء منظومة خاصة ومتكاملة لإدارة المعرفة تتوافق مع طبيعتها وتوجهاتها الاستراتيجية. 
 
خطط:
ومن جانب آخر أشار المري إلى أن خطط جديدة تعمل عليها الكلية في إطار البرامج الأكاديمية والمرتبطة بإدارة الابتكار والسياسات العامة كما تعمل على تطوير برنامج الماجستير التنفيذي في الإدارة الحكومية لتطلقه باللغة العربية، وتأتي هذه الخطوة انسجاماً مع رؤية قيادة دولة الإمارات نحو جعل الدولة مركزاً للامتياز في اللغة العربية، حيث سبق وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أن اللغة العربية هي أداة رئيسية لتعزيز هويتنا الوطنية لدى أجيالنا القادمة لأنها تعبر عن قيمنا وثقافتنا وتميزنا التاريخي وسيكون هذا البرنامج فريداً من نوعه من حيث مخاطبته لاحتياجات العاملين في الإدارة العامة في المنطقة العربية بلغتهم ووفق احتياجاتهم وواقعهم. 
 
مجلس المعارف والسياسات: 
وذكر المري، أن الكلية تقوم بتنظيم مجلس المعارف والسياسات الذي يهدف إلى تعزيــز الحــوار البناء وإثراء المعرفـة المشـتركة علـى مسـتوى الجهـات الحكوميـة، بالإضافـة إلـى تسـليط الضـوء علـى القضايا ذات الأهميـة علـى المسـتويين المجتمعـي والحكومـي. ويمثل المجلس منصة للحوار المعرفي بين الخبراء والمختصين والمعنيين من متخذي القرار في الدولة حيث يناقشون مختلف الموضوعات ذات الصلة بالسياسات العامة وتقديم رؤى وتوصيات تؤثر بشكل فعّال على منظومة العمل المشترك وتطوير الأداء الحكومي، إضافةً إلى التواصل الشخصي والمؤسسي ودعم شبكة العلاقات بين الأطراف المعنية.
وتنظم  الكليـة جلسات المجلس ضمن أجنـدات عمـل متكاملـة لضمان مناقشــة شــاملة وعميقــة للموضوعــات المطروحــة، ويتـم توثيـق هذه الجلسـات لتعظيـم الفائدة العمليـة مـن المخرجـات والتوصيـات لأغــراض البحــث والتدريــب بالكليــة وللنشـر العـام فـي موقـع الكليـة وعبـر وسـائل التواصـل الاجتماعـي، بالإضافة إلى نشر تقرير يوجز موضـوع النقـاش والمحـاور التـي تـم تناولها ضمـن اصـدارات الكليـة. 
أخبار مشابهه
Happiness Meter
 
  • Mbrsg call us
  • Mbrsg our location