View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All Close all
25 نوفمبر 2013
اللجنة العليا لتطوير قطاع الاقتصاد الاسلامي تنظم دورة تدريبية للإعلاميين حول الاقتصاد الاسلامي بالتعاون مع الكلية

  نظمت اللجنة العليا لتطوير قطاع الاقتصاد الاسلامي بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية برنامجاً تدريبياً تم تصميمه خصيصاً للإعلاميين في قطاع الاقتصاد الإسلامي، وذلك يومي 23 و24 نوفمبر الجاري بمقر الكلية.
 
وقد انعقد البرنامج التدريبي في إطار الاستعدادات لانعقاد مؤتمر القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي يومي 25 و 26 نوفمبر، إحدى أحدث مباردرات حكومة دبي لتعزيز مكانة دبي كعاصمة الاقتصاد. ويعد البرنامج التدريبي واحداً من المبادرات المتعددة الهادفة إلى رفع مستوى الوعي والمعرفة حول الاقتصاد الاسلامي، وتعزيز المحتوى الإعلامي العربي حول القطاع.
 
وقد استهدف البرنامج 45 من نخبة الصحافيين والكتاب الاقتصاديين ورؤساء الأقسام الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي، حيث قدم البرنامج مجموعة من المحاضرات التي تغطي التوجهات السبعة الرئيسة للخطة الاستراتيجية لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي، والتي تمحورت حول جعل دبي: المرجع العالمي والمركز الرئيسي للتمويل الإسلامي بجميع أدواته، والمركز الرئيسي لصناعات الأغذية والمنتجات الحلال والاسم الموثوق به في اعتمادها، والوجهة المفضلة للسياحة العائلية، والمنصة الرئيسية للتجارة الإلكترونية الإسلامية وصناعات المحتوى الرقمي الإسلامي  والعاصمة العالمية للتصميم والإبداعات الإسلامية  والمركز والمرجع المعرفي والتعليمي والبحثي في كافة مجالات الاقتصاد الإسلامي، والمركز المعتمد لمعايير الاقتصاد الإسلامي وإصدار الشهادات. 
 
وقال معالي محمد عبدالله القرقاوي، رئيس اللجنة العليا لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي: "فضلاً عن سعينا إلى تعزيز موقع دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي وترسيخ مكانتها كوجهة رئيسية لتوفير المنتجات المالية والسلعية والخدمية الإسلامية، نسعى أيضاً إلى جعل دبي رافداً وناقلاً رئيسياً للمعرفة حول هذا القطاع، والذي يحتاج إلى الكثير من الدعم المعرفي والبحثي والمعلوماتي، ومن هنا تأتي أهمية البرنامج التدريبي الذي نهدف من خلاله إلى رفع مستوى وعي الصحافيين بقطاع الاقتصاد الإسلامي بمختلف محاوره وتوجهاته، وإثراء المحتوى الإعلامي في العالم العربي بصورة عامة حول هذا القطاع".
 
ناقش البرنامج التدريبي مجموعة من الموضوعات المختلفة حول قطاع الاقتصاد الإسلامي من خلال 12 محاضرة مختلفة امتدت على مدى يومين، حيث شمل اليوم الأول محاضرات التعريف بمبادرة دبي عاصمة الاقتصاد الاسلامي: الآفاق والتحديات ومراكز القوة، ولمحة تاريخية: النمو وتحديات وآفاق العمل المصرفي الإسلامي، ومنتجات التمويل الإسلامي، والتجارة الإلكترونية الاسلامية: تحديد المفاهيم والأحكام الشرعية، والتحكيم في العقود الإسلامية. أما محاضرات اليوم الثاني فتناولت صناعة الحلال، والتصميم والإبداعات الإسلامية، ومعايير الاقتصاد الإسلامي (الجودة، التجارية، الصناعية)، والمعرفة والبحث في الاقتصاد الاسلامي، ومدخل للتكافل (التأمين الإسلامي)، ونماذج التكافل، والهياكل والعمليات ومبادئ الشريعة. بينما تم تنظيم بعض الزيارات الميدانية لعدد من الجهات الفاعلة في هذا القطاع استكمالاً للبرنامج التدريبي.
 
وفي إطار دعمها لمبادرة دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي، قال الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: "في الوقت الذي تنشط فيه المؤسسات العامة والخاصة في تبني سياسات داعمة لمبادرة دبي عاصمة الاقتصاد الاسلامي ومسيرة توجه الامارة نحو الاقتصاد الاسلامي لتكون العاصمة الأولى للقطاع في العالم، كان لا بد لنا من دعم هذه المبادرة من خلال تقديم منتج فكري وعلمي يساهم في نشر الوعي حول طبيعة الاقتصاد الاسلامي وتفاصيل المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. ولعل تمكين الإعلاميين والصحافيين وتدريبهم حول ماهية المبادرة وقطاع الاقتصاد الاسلامي يعد من الأمور الأساسية المساهمة في تشكيل نخبة من رواد الفكر وسفراء للمبادرة القادرين بدورهم على نشر الوعي حول الاقتصاد الاسلامي من خلال كتاباتهم ومساهماتهم الإعلامية المتنوعة".
 
هذا وسوف يشارك الإعلاميون المشاركون في البرنامج التدريبي لقطاع الاقتصاد الاسلامي بفرصة حضور القمة العالمية للاقتصاد الاسلامي التي تجري فعالياتها اليوم وغدا.
 
أخبار مشابهه
Happiness Meter
 
  • Mbrsg call us
  • Mbrsg our location