View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All Close all
فاطمه بالرهيف
 
ما تزال الخدمات التعليمية التي يحظى  بها طلبة المدارس الخاصة في دبي من  ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة في مرحلة التطوير. ولا تزال هذه المدارس حتى الآن في طور السعي لمواجهة التحديات المتعلقة بتحديد هؤلاء الطلبة وتلبية احتياجاتهم التعليمية وتوفير فرص تعليم مناسبة لهم. وتشير آخر عمليات رقابة مدرسية لخدمات التعليم المقُدمة لهؤلاء الطلبة
إلى وجود تفاوت كبير في قدرات المدارس على تحقيق هذه الجوانب على نحو دائم وفقاً للمعايير الدولية. ونركز في هذا
الموجز على دراسة الجوانب المتعلقة بإتاحة فرص التعليم لهؤلاء الطلبة وتحديد احتياجاتهم التعليمية الخاصة وجودة الخدمات التعليمية التي يتم تقديمها لهم حالياً، والعوامل التي ستساعد على بناء مستقبل ناجح لهؤلاء الطلبة على اختلاف المناهج التعليمية المطبقة في دبي.
 
هذا الموجز من إعداد فاطمة بالرهيف، مديرة الرقابة المدرسية بهيئة المعرفة والتنمية البشرية. فاطمة حاصلة على ماجستير في الإدارة العامة من كلية دبي للإدارة الحكومية مع مرتبة الشرف.
تمت مناقشة هذا الموجز في المنتدى الثالث لسياسات التعليم الذي تنظمه هيئة المعرفة والتنمية البشرية بالتعاون مع كلية دبي للإدارة الحكومية والذي تم تنظيمه يوم 29 مايو.

البحوث ذات صلة

Happiness Meter
 
  • Mbrsg call us
  • Mbrsg our location