View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All Close all

التعليم الخصوصي، الذي يطلق عليه أيضا «التعليم في الظل » نظرا لطبيعته غير الرسمية – ظاهرة عالمية تنمو بشكل مطرد، وقد تمثل حوالي % 3من الناتج المحلي الإجمالي بعض الدول. أظهرت دراسة حديثة أجرتها كلية دبي للإدارة الحكومية أن أكثر من % 65 من  الطلاب الإماراتيين في مرحلة الدراسة الثانوية يتلقون دروساً خصوصية. وفي حين قد تعود الدروس الخصوصية بالنفع على كل من الطلاب والمعلمين،لهذه الظاهرة آثاراً سلبية خطيرة ليس فقط على الأفراد المعنيين، ولكن على النظام التعليمي ككل. يقدم هذا الموجز نظرة عامة حول التعليم في الظل، ويوضح آثاره وأنماطه على المستوى العالمي. ومن ثم يستعرض نتائج دراسة حديثة أجرتها كلية دبي للإدارة الحكومية تكشف ممارسات التعليم الخصوصي بين الإماراتيين، وأخيرا يختتم بمناقشة الآثار المترتبة على الدروس الخصوصية، ويقدم توصيات لمعالجة هذه الظاهرة.


البحوث ذات صلة

Happiness Meter
 
  • Mbrsg call us
  • Mbrsg our location