View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All Close all
 
حققت دولة الإمارات العربية المتحدة قفزات متتالية في التنمية الشاملة لتصبح واحدة من النماذج الرائدة على المستوى العالمي اضطلع القطاع الحكومي في الدولة بدور بارز في هذه المسيرة سواء على المستوى المحلي أو الاتحادي. وفي هذا النطاق، فقد أصبحت قدرات وممارسات مختلف الجهات الحكومية مرجعا لأفضل الممارسات في نطاق عملها على المستوى الإقليمي والعالم. وحيث أن تلك التطورات بدأت في الجهات الحكومية المختلفة بشكل منفرد، فقد أدى هذا إلى تركز التطوير في المعارف والممارسات داخل كل جهة. وبرغم المخرجات الإيجابية لهذا التميز، والمتمثلة في التنافس الإيجابي وتحقيق نتائج طيبة، كانت هناك بعض التحديات، وقد أظهر ذلك أهمية التكامل والتنسيق بين الجهات لتقديم القيمة المشتركة للمعنيين المشتركين.
 
ومن هنا فقد دأب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  )رعاه الله(  على  التوجيه نحو تعزيز التواصل والتنسيق والمشاركة سواء في المعرفة أو التخطيط.  ولذلك، فقد بادرت الكلية بإطلاق برنامج لحوار الطاولة المستديرة، تحت مسمى "مجلس المعارف والسياسات"، حيث يهدف المجلس لتعزيز الحوار وإثراء المعرفة المشتركة على المستوى الحكومي وتسليط الضوء على الموضوعات والسياسات العامة ذات الأهمية على المستوى الحكومي والمجتمع. وعملاً على تعزيز الحوار بين الجهات المختلفة وتبادل المعرفة بشكل فعال، تحرص الكلية على تنوع المشاركين في كل جلسة بين المستوى الاتحادي والمستوى المحلي وبين الجهات المركزية  )مثل مكتب رئاسة الوزراء أو الأمانة العامة للمجلس التنفيذي(  والجهات التخصصية ) مثل الوزارات أو الدوائر ) وذلك لتمكين نقاش هادف وشامل يتناول الموضوعات المطروحة من مختلف الزوايا.

يناقش التقرير الأول لمجلس المعارف والسياسات أهمية العمل على بناء منظومة مدرسة القيادة الإماراتية والتعريف بها وأهمية توثيق ممارسات القيادة وتشجيع فرص التبادل المعرفي بين مختلف البرامج.  للاطلاع على التقرير، الرجاء اضغط هنا.

البحوث ذات صلة

Happiness Meter
 
  • Mbrsg call us
  • Mbrsg our location