View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All Close all
أقرت حكومات الإمارات العربية المتحدة بأن تطوير الجيل القادم من القادة يشكل تحدياً استراتيجياً. حيث يبلغ عدد سكان دولة الإمارات ما يقرب من تسعة ملايين نسمة وتشير التقديرات إلى أن المواطنين يشكلون % 16 فقط )حوالي 1.4 مليون نسمة( )طبقًا لبيانات الأمم المتحدة،  2015 (. وفي سبيل مواجهة هذا الخلل في عدد السكان، تقضي المصلحة الوطنية بأن يشغل المواطنون مناصب قيادية في الهيئات في جميع القطاعات ولا سيما القطاع الحكومي. ونتيجة لذلك، فإنه من المتوقع أن يشغل عدد كبير من الإماراتيين مناصب رفيعة واستراتيجية في القطاع الحكومي. 

يُعتبر تطوير القيادة محورياً في دعم وتطوير المواهب في القطاع الحكومي، وبالتالي حظي باستثمارات هامة. والواقع أن ضمان أكبر قدر من الفعالية في تطوير القيادة في الحكومة يصب في مصلحة الجميع. يخلق مجلس السياسات هذا مساحة للمجموعات مختارة من الخبراء في القطاع الحكومي للتفكير في أحدث الأبحاث الصادرة عن كلية محمد بن راشد لإدارة الحكومية حول مفهوم القيادة العامة بهدف دراسة آثارها المحتملة على المادة التعليمية في تنمية المهارات القيادية في المؤسسات العامة وفي طريقة تدريسها.

البحوث ذات صلة

Happiness Meter
 
  • Mbrsg call us
  • Mbrsg our location