View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All Close all
28 نوفمبر 2013
وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وتنظيم دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بالتعاون مع الكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ينظمون ملتقى الثقافة الوطنية

بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة وبرعاية وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي نظمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي ضمن مشروع الثقافة الإسلامية العالمية "ديني هويتي" وبالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في دبي ملتقى الثقافة الوطنية تحت عنوان (حقوق وواجبات المرأة في ظل الاتحاد) يوم 28 من شهر نوفمبر  الماضي،  وذلك بمشاركة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين ومؤسسة وطني الإمارات.
 
وقال سعادة طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: "تأتي هذه الفعالية لتسلط الضوء على الدور الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة في دولة الإمارات لتمكين المرأة في جميع المجالات، والتي تمكنت بفضلها من الوصول إلى أعلى المراكز القيادية والإدارية والمساهمة الفاعلة في عملية صنع القرار لتحقيق مسيرة التنمية الشاملة لدولة الإمارات".
 
وأكد سعادته أن الوزراة تحرص بشكل دائم وضمن أهدافها الإستراتيجية على تعزيز الوعي السياسي لدى جميع الفئات في المجتمع، كما أنها تعمل في هذا الإطار على تنظيم الندوات والمحاضرات التثقيفية التي تسهم في توعية المرأة ودفعها إلى المشاركة الفعالة في عملية التنمية السياسية التي تشهدها الإمارات". 
وأضاف سعادته أن تعاون الوزارة مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في دبي لتنظيم هذا الملتقى يأتي في إطار حرص الوزارة الدائم على التعاون مع مؤسسات المجتمع المختلفة لتعزيز العمل المشترك، ونشر الوعي السياسي الذي يحتاج إلى تضافر جميع الجهود. 
وبدروه قال سعادة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني- مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي أننا في دولة الإتحاد نشيد بجهد كل فرد من أفراد هذه العائلة الكبيرة دون التقليل من قيمة أي جهد يبذل مهما كان صغيراً، ونحن اليوم نحتفي بالجهود التي دامت واستمرت لـ 42 هي عمر اتحادنا.
 
وأضاف "إننا نسعى من خلال هذا الملتقى إلى تعريف المجتمع بأهمية دور المرأة ومشاركتها الفاعلة في اتخاذ القرارات وتمكين دورها في الدولة وذلك من خلال طرح مجموعة من المواضيع التي تهمها وتهم  كافة أفراد المجتمع مثل حقوقها وواجباتها كموروث الثقافي الوطني ومشاركتها السياسية وحقوقها القانونية والهوية الإماراتية، متمنين أن يكون هذا الملتقى محققاً لترسيخ ثقافة المشاركة المجتمعية والتنمية المستدامة التي هي مسؤولية الجميع وليست حكراً على أحد".
 
ومن المقرر أن يشتمل الملتقى الذي ستنظم فعالياته في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بدبي  على جلستين تديرها سعادة الدكتورة الشيخة هند بنت عبد العزيز القاسمي خبيرة الأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية في الشؤون الاقتصادية والمالية لمنطقة الخليج العربي في جامعة الدول العربية، ويشارك فيها كل من الدكتور سعيد الغفلي- الوكيل المساعد بوزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، والسيد زايد سعيد الشامسي- رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، والدكتور سيف الجابري- مدير إدارة البحوث بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، والدكتورة أمل بالهول- مستشارة الشؤون المجتمعية بمؤسسة وطني الإمارات من خلال طرح عدد من الأوراق التي تغطي أبعاد دينية، ثقافية-وطنية، قانونية وسياسية.
 
وفي السياق ذاته، قال الدكتور علي سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: " للمرأة دور جوهري في تطور المجتمعات وتقدمها وهي اليوم ركيزة أساسية في منظومة التنمية. ونحن في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية نؤمن بأهمية الدور الذي تؤديه المرأة الإماراتية في ظل الاتحاد العظيم، ومما لاشك فيه أنها قد ساهمت بشكل فعال في دفع مسيرة الاتحاد نحو مستقبل زاهر وواعد. وتتويجا لهذا الانجازات العظيمة واحتفالا باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، إننا سعداء اليوم بتسليط الضوء على الأسلوب الحضاري الذي تنتهجه قيادتنا الرشيدة في تمكين المرأة وتقديم كافة أشكال الدعم لها مما سيمكنها من تحقيق المزيد من التميز والتقدم واتخاذ موقع رائد في إمارات المستقبل".
 

أخبار مشابهه
Happiness Meter
 
  • Mbrsg call us
  • Mbrsg our location