View full information of desktop site. Full View

View Full Information of Desktop Site

View All
25 أبريل 2018
كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية- تستكشف آفاق الابتكار في رحلة معرفية إلى الصين

نظمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، أول مؤسسة أكاديمية بحثية متخصصة في الإدارة الحكومية والسياسات العامة على مستوى الوطن العربي، رحلة معرفية إلى الصين شملت زيارات ميدانية لمجموعة من أبرز الجهات الحكومية والخاصة، و ذلك ضمن مساعي الكلية في توفير بيئة معرفية متكاملة و تعريف طلابها بأفضل الممارسات الحكومية حول العالم، وبهدف تحفيزهم على الابتكار و تمكينهم من الاستفادة من خبرات قادة الفكر و التغيير و المؤسسات الرائدة حول العالم.

وشارك بالرحلة سبعة من طلاب الكلية بهدف تنمية مهاراتهم على الابتكار و اكسابهم خبرات و تجارب جديدة و تمكينهم من إسقاط هذه التجارب ومخرجاتها في تحديث استراتيجيات العمل و إيجاد خطط جديدة للارتقاء بتوظيف الابتكار في ريادة مجالات العمل ضن  الجهات التي يعملون بها بالدولة، كما تعرف المشاركون في الرحلة على آخر تطبيقات التكنولوجيا في قطاعات متعددة منها الصحة و التمويل و التحول الرقمي عبر زيارتهم للعديد من المؤسسات في بكين ، هانغتشو ، جياشينغ ، وشانغهاي. 

وقال سعادة الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: "نسعى من خلال برامج الزيارات الميدانية إلى إيجاد منصة لتبادل الخبرات على مستوى عالمي و تمكين القادة والكفاءات الشابة من التعرف على أهم التطبيقات و أفضل حلول الابتكار لريادة العمل المؤسسي بطرق مجارية لما يحمله المستقبل من فرص وتحديات، تماشياً  مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار، وتحقيقاً لرؤية الإمارات التنموية، بأن تكون ضمن أفضل 10 دول في مجال الابتكار بحلول عام 2021"  وأضاف: "تكمن أهمية الرحلة في التعرف على أنجح التجارب الريادية في المجالات الحيوية وذات الأهمية الاستراتيجية، وتمكين المشاركين من التعرف على امكانيات توظيف الابتكارات ومخرجات البحث العلمي والتكنولوجيا في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة ببناء اقتصاد متنوع ومستدام، قائم على الابتكار والمعرفة." 

وشملت الرحلة تنظيم زيارة ميدانية إلى كلية تشونغ كونغ للدراسات العليا في إدارة الأعمال، حيث تلقى الطلاب شرحاً تفصيلياً حول تطبيقات الابتكار من خلال محاضرة قدمها الطاقم الأكاديمي للكلية، فيما قدم البروفيسور مارتين سبراغون مساعد العميد للشؤون الأكاديمية بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية محاضرة تناولت واقع الابتكار في الخليج العربي، كما أتاحت الزيارة للطلاب الفرصة للتعرف إلى مجموعة من خريجي كلية تشونغ كونغ لإدارة الأعمال، والذين تشكل أعمالهم ونشاطاتهم التجارية سدس (1/6) من اجمالي الناتج المحلي للصين، والمعروفين باسم "نادي المليارديرات الصينيين" حيث حضر اللقاء مؤسس ورئيس مجموعة "علي بابا" العملاقة للتجارة الإلكترونية، جاك ما، والتي قام المشاركون بزيارتها أيضاً خلال الرحلة. 

وقال البروفيسور مارتن سبراغون مساعد العميد للشؤون الأكاديمية بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية : "ركزنا من خلال الرحلة المتنوعة والشاملة على تعريف الطلاب بأسرار و أساسيات النجاح في إدارة المؤسسات الحكومية من خلال ما تم استعراضه من تجارب و خبرات شاركها أهم رواد الأعمال والمتخصصين والأكاديميين في المدن الصينية الأربعة، كما تمكن المشاركون من الطلاب من تعزيز شبكة علاقاتهم واستكشاف أهم مجالات التعاون المحتملة بين البلدين".  

وقام الطلاب أيضا بزياة جامعة تسينغهوا، والتي صنفت كأفضل كلية هندسة وعلوم الكمبيوتر في العالم ، وجامعة الدراسات الدولية في تشجيانغ، وجامعة تشجيانغ جونجشانج ومعهد جياشينغ هونغتشوان، وشملت الرحلة أيضاً محطات معرفية في شركة فوسن الدولية ، وسفارة دولة  الإمارات في بكين، ومكتب وزارة الخارجية الإماراتية في شنغهاي، ولجنة جيجيانغ لتنمية التجارة الخارجية. بالإضافة إلى ذلك، زار الطلاب مركز بوند المالي في شنغهاي، وجياغشينغ، المدينة الذكية في الصين ومقر العيادة السحابية WeDoctor ، و مدينة ووزن المائية، القرية الخاصة لصندوق التحوط الصيني، و حديقة زيجيانغ للإبداع والمواهب عالية المستوى (مبادرة تمولها الحكومة لاجتذاب المواهب الدولية في مجال ريادة الأعمال)، ومدينة المستقبل للعلوم والتكنولوجيا (مدينة العلوم والتكنولوجيا التي تجمع بين الحيوية والتنقل والاستدامة). 

وعلى هامش الزيارات المعرفية والميدانية، شملت الرحلة تقديم جولات لمشاهدة معالم المدينة في بكين  بما في ذلك ساحة تيانانمن والمدينة المحرمة وشارع وانجفوجينج للمشاة ، بالإضافة إلى مصنع غريت وول آند جايد وبيت الشاي.
أخبار مشابهه

aالتواصل الاجتماعي

كن ضمن شبكتنا التي تضم نخبة من القياديين والمهنيين